الاربعاء, 07 أغسطس 2019 09:50 مساءً 0 70 0
"تجارب بين طيات الكتاب".. فتيات يروين تأثير القراءة في حياتهن
الكتب أدوات سحرية، يمكنها أن تقلب الحياة رأسا على عقب، هي نوافذ على كل الدنيا ومعارفها، وهناك بعض الفتيات للاتي يتأثرن بشدة بالقراءة، كتاب أو اثنين ربما لها واسع التغيير في حياتهن، أفكار تتزاحم في رأس الفيتات عقب القراءة، قبل أن يقررن أن هذا الكتاب هو نقطة تحول، لن تسير الحياة بعده كما كانت، إيجابيا ودفعة للأمام، هذا ما فعلته الكتب في هؤلاء الفتيات، وفيما يلي تروي كل منهن قصتها مع القراءة. الشغف بما تريد.. درس القراءة لـ"أميرة" أميرة الأمير، 22 سنة، حبها لتجربة القراءة لا ينتهي ومن الكتب التي قرأتها وأثرت عليها تأثيرًا إيجابيًا كانت رواية "الخيميائي" للكاتب "باولو كويلو"، هذه الرواية التي تعد من أكثر الروايات إلهامًا بالنسبة لها، يشرح هذا الكتاب قصة نجاح معينة، مرَّ صاحب هذه القصة بالكثير من الصعاب ولكنه استطاع أن يصل إلى ما خطط له في النهاية: "الكتاب دا علمني أنك لما بتعوز حاجة فعلًا كل الكون بيتسخرلك ويبساعدك عشان توصلها". عاشت "الأمير" حالة من الشغف للوصول لحلمها، تشرَّبت من هذه الرواية الأمل الذي كان يدفعها دفعًا لبذل أقصى مجهودها، قرأت هذا الكتاب وهي مقبلة على الثانوية العامة، وكان له بالفعل كل الفضل في نجاحها بتميز في هذه المرحلة، دفعتها هذه الرواية أن تضع خطة لحياتها، أن ترتب أولوياتها وأوقاتها، وأن تستطيع أن تسخر كل الموارد التي تمتلكها حتى تتمكن من الوصول لهدفها: "عرفت عن طريق الرواية دي أن مش دايمًا الظروف هتبقى مساعداني بس تأكدت أني دايمًا هعرف أتصرف وهعرف أوصل لحلمي تحت أي ظرف أيًا كان". "سلمى" بدأت التفكير في القدر بعد القراءة أما عن الفتاة العشرينية، سلمى علاء، التي عاشت تجربة فريدة من نوعها أثناء قرائتها لرواية "أنت" للكاتب "محمد صادق"، أثناء قراءة هذه الرواية كان يدور برأسها الكثير من التساؤلات عن ما إذا كان الإنسان "مسير أم مخير"، واستطاعت عن طريق هذا الكتاب أن تفهم أن الإنسان مسير في بعض الأشياء ومخير في بعضها، فهمت أن هناك أشياء كثيرة ربما نقحم أنفسنا بها بمحض إرادتنا، وعندما نفشل بها نلقي بالحمل على أقدارنا ونلعن كوننا مسيرين لسنا مخيرين، مع أن الخيار في البداية كان لنا ونحن من أقدمنا عليه بكامل قوانا العقلية، فأصبحت قادرة بشكل أكبر على الاعتراف بأخطائها وتحمل عواقبها بدون أن تلوم أحد فهي المسؤول الأوحد عن كل شيء هي وصلت له. دفع هذا الكتاب "سلمى" أن تفكر جيدًا في قراراتها قبل أن تقدم على تنفيذها، كما علَّمها أن الندم أو الخوفnbsp;من الإقبال على القرارات لن يزيدها إلا رهقًا، فهي في كل الحالات ستصل إلى الخير المقدر لها. "الكتب" جلعت نورهان تتقرب إلى الله "الكتاب دا خلاني أقرب من ربنا وأعبده عشان بحبه، مش عشان دي الفطرة اللي أتولدت عليها بس"، هذا ما قالته نورهان أحمد، صاحبة الـ19 عام، عن أثر رواية "قواعد العشق الأربعون" للكاتبة "إليف شافاق" عليها، شعرت بعد قراءة هذه الرواية أن الله فقط هو الذي يستحق أن يُحَب بكل صدق، هو فقط من يستحق أن تُبذَل كل مجهوداتها لإرضائه، لأنها تحبه ولأنه يستحق كل هذا الحب. كما جعل هذا الكتاب نورهان أكثر وعيًا بالفرق بين الصديق ورفيق الروح، فهي باتت ترى أن وجود أصدقاء في حياة الشخص شيء مهم ومؤثر، ولكن ليس بأهمية وجود "وليف الروح"، الذي يفهم عنا ما لا نفهمه نحن، ويغفر ذلاتنا ولا يرانا بعين سوءٍ مهما فعلنا، فهو يعلم ما بداخلنا من حسن نية وصفاء. "نور" تعي تأثر الأصدقاء من الكتب أما عن التجربة التي عاشتها أثناء قرائتها لرواية "ربع جرام"، للكاتب "عصام يوسف"، الرواية المستوحاة من قصص واقعية 100%، والتي أقحمت "نورهان" في كل تفصيلة تخص أبطال الرواية: "الكاتب قدر يعيشني معاهم كل حاجة هما عاشوها بمهارة محدش هيقدر يتخيلها إلا اللي قرأ الكتاب"، يوجه هذا الكتاب قراءه إلى البعد عن المخدرات، عن طريق ذكر قصص لحياوات أناس حقيقيون أقدموا على إدمان المخدرات بالفعل، عاشت معهم كل جوانب هذه المعضلة، شعرت نفس شعور النشوة التي قد شعروا بها بعد تجربة المخدرات لأول مرة، كما شعرت معهم بآلام أعراض الانسحاب عندما قرروا الإقلاع عنها، الكثير من التفاصيل عاشتها نورهان مع هذه الرواية: "القراية قادرة تعيشك تجارب عمرك ما كنتِ هتعيشيها لو ماكنتيش قريتي ويمكن هي دي أحلى حاجة في القراية بشكل عام". تعلمت نورهان من هذه الرواية أن من الجهل أن تقبل بألم مزمن مقابل سعادة لحظية، فالأمر في النهاية لا يستحق كل هذا العناء، كما أدركت مدى تأثير الأصدقاء على بعضهم البعض، فالصديق يملك أن يسمو بصديقه إلى أعلى الدرجات، كما يملك أن "يخسف به لسابع الأرض". رحلة تاريخية داخل الكتب لـ"منة" أما منة الله محمود، البالغة من العمر 19عام، التي روت لـ"" تجربتها مع أكثر الكتب تأثيرًا عليها، فأشادت برواية "ذاكرة اللوز"، للكاتب "يامن نوباني"، التي عاشت معها تفاصيل الاحتلال، حيث أثرت فيها تأثيرًا كبيرًا وجعلتها تؤمن أن ما من شي في الحياة قادر على دفن الموهبة حتى وإن كان الاحتلال، وأن مهما كانت ظروفها قاسية فهي قادرة على التصدي لها والتغلب عليها: "عرفت أن زي ما القراءة غذاء للروح، الأمل غذاء للقلب، من غير الأمل مانقدرش نعيش". "التقدير".. قيمة تعلمتها "ندى" من القراءة وأما ندى حسين، ذات الـ19 عام، والتي تأثرت بكتاب "شكلها سافرت"، للكاتبة "سها الفقي"، الذي غيَّر بها الكثير، فجعلها أكثر تقديرًا لمن حولها، وجعلها قادرة على التعبير عن حبها لهم بشكل أكبر من ذي قبل. وأعربت "ندى"، عن مدى حبها لهذا الكتاب لبساطته خاصة لأنه مكتوب بالعامية المصرية، فكان من السهل عليها أن تدرك كل المعاني التي يحتوي عليها بسلاسة وسهولة.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
مصدر الخبر: هن

محرر الخبر

عبد الله محمد
المدير العام
كاتب سياسى يعمل منذ 2005 فى جريده الاهرام

sss

شارك وارسل تعليق

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من إرسال تعليقك

بلوك المقالات

الفيديوهات

الصور

أحدث التعليقات

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة

أخبار الدوري المصري

استمع الافضل

آراء الكتاب

admin عبد الله محمد
صحفي في قسم عالم المرأة, كاتب سياسى يعمل منذ 2005 فى جريده الاهرام
تعرفي على فوائد تناول الجزر أثناء الرضاعة الطبيعية
2019-08-07   
mohamed محمد سيف
صحفي في قسم الرياضة, كاتب صحفي، وناقد رياضي، ساهم في تأسيس مجلة "الأهرام الرياضي"
جلسة بين المهندس طاهر وزيزو لحسم ملف مدرب الأهلي الجديد
2016-02-02   
fahad فهد الأحمدي
صحفي في قسم سياسة, كاتب سعودي صاحب عامود حول العالم في جريدة الرياض
التسوية السعودية الإيرانية الى اين! من أجل استقرار المنطقة
2016-02-02   

آراء الكتاب 2

admin عبد الله محمد
صحفي في قسم عالم المرأة, كاتب سياسى يعمل منذ 2005 فى جريده الاهرام
تعرفي على فوائد تناول الجزر أثناء الرضاعة الطبيعية
2019-08-07   
mohamed محمد سيف
صحفي في قسم الرياضة, كاتب صحفي، وناقد رياضي، ساهم في تأسيس مجلة "الأهرام الرياضي"
جلسة بين المهندس طاهر وزيزو لحسم ملف مدرب الأهلي الجديد
2016-02-02   
fahad فهد الأحمدي
صحفي في قسم سياسة, كاتب سعودي صاحب عامود حول العالم في جريدة الرياض
التسوية السعودية الإيرانية الى اين! من أجل استقرار المنطقة
2016-02-02   
hassan حسن المستكاوي
صحفي في قسم الرياضة, صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي
كيف يعود الزمالك وليس متى يعود الزمالك؟
2017-08-14